«أطباء بلا حدود» تعلن مقتل 3 أفراد من طاقمها في إثيوبيا بينهم إسبانية

إثيوبيا

إثيوبيا

كتبت: هبة عبد الكريم

أكدت منظمة «أطباء بلا حدود»، أمس الجمعة، أن ثلاثة من موظفيها قتلوا، الخميس الماضي، على أيدي مهاجمين مجهولين في إقليم تيجراي الإثيوبي.

وقالت منظمة «أطباء بلا حدود»  في بيان نقلته «رويترز»، إنها فقدت الاتصال بمركبة تقل 3 من الفريق التابع لفرع المنظمة الإسباني في إثيوبيا، ظهر الخميس، وأن عمليات البحث أسفرت عن العثور على المركبة فارغة وعلى بعد أمتار قليلة منها جثث الفريق، وأضافت «ندين هذا الهجوم على زملائنا بأشد العبارات الممكنة وسنعمل بلا هوادة على فهم ما حدث».

موضوعات متعلقة

وكشفت المنظمة عن هوية الضحايا، وهم: منسقة الطوارئ ماريا هيرنانديز (35 عامًا) من مدريد، ومساعد المنسق، يوهانس هاليفوم رضا (31 عامًا) من إثيوبيا، وسائقهما الإثيوبي تيدروس جبريماريام جبريمايشيل (31 عامًا).

وأوضحت «أطباء بلا حدود»  أن الضحايا الثلاثة من بين ما لا يقل عن 12 من عمال الإغاثة الذين قُتلوا منذ اندلاع القتال في نوفمبر بين الجيش الإثيوبي والقوات الموالية للحزب الحاكم السابق في المنطقة، الجبهة الشعبية لتحرير تيجراي. حيث أودى الصراع بحياة الآلاف وشرد أكثر من مليوني شخص.

وأرسلت وزارة الخارجية الإثيوبية تعازيها للمنظمة عبر «تويتر»، ودعت الحكومة الإثيوبية  العاملين في المجال الإنساني في الإقليم إلى مرافقة أفراد عسكريين أثناء عملهم في مثل هذه المناطق. 

من جانبها قالت وزارة الخارجية الإسبانية إنها تتواصل مع وكالة الإغاثة والحكومة الإثيوبية بشأن الهجوم. فيما دعت وزارة الخارجية الأمريكية إلى إجراء تحقيق مستقل في عمليات القتل وقالت إن الحكومة الإثيوبية «تتحمل في نهاية المطاف المسؤولية الكاملة عن ضمان سلامة العاملين في المجال الإنساني».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع