الخارجية الأمريكية تهاجم تركيا.. والسبب «انتهاك حرية العبادة»

الخارجية الأمريكية

الخارجية الأمريكية

واشنطن: «تركيا الآن»

هاجمت وزارة الخارجية الأمريكية، اليوم الجمعة، السلطات التركية، بسبب انتهاكها حرية العبادة للأقليات الدينية التي تتعرض للتعدي على حقوقها، فضلًا عن  تنامي خطاب الكراهية بين أبناء الشعب التركي بتشجيع من حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا برئاسة رجب طيب أردوغان.

ووفقًا للخبر الذي نشره موقع «جمهورييت»، شددت الخارجية الأمريكية في تقرير الحرية الدينية لعام 2020 على أن الأقليات الدينية غير المسلمة تواجه مشكلات في أداء صلاتها، وحذرت من إمكانية أن تصبح هدفًا لخطاب الكراهية.

وورد في التقرير أن الجماعات الدينية غير المسلمة تتجمع في الغالب في إسطنبول والمدن الكبرى الأخرى، وكذلك مدن الجنوب الشرقي، ووردت أنباء عن وجود ما يقرب من 90 ألفًا من الأرمن الرسوليين الأرثوذكس، و25 ألفًا من الروم الكاثوليك، و16 ألفًا من اليهود، و25 ألفًا من السريان الأرثوذكس، و15 ألفًا من الأرثوذكس الروس، و10 آلاف بهائي.

وجاء في التقرير أن هيئة الشؤون الدينية التركية «ديانت»، استولت على مصحة تاريخية في هيبليادة، لإنشاء مركز تعليمي إسلامي، مع منع الجماعات الدينية غير المسلمة من تدريب رجال الدين في البلاد، بالإضافة إلى تحويل «آيا صوفيا» من متحف إلى مسجد، وكذلك افتتاح متحف «كاريي» كمسجد أيضًا.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع