آخر ضحايا أردوغان تروي تفاصيل اعتداء الشرطة التركية عليها

فاطمة يوملو

فاطمة يوملو

أنقرة: «تركيا الآن»

اعتقلت السلطات التركية العضوة السابقة بحزب العدالة والتنمية، ورئيسة الفرع النسائي لحزب الاتحاد الكبير التركي المعارض، فاطمة يوملو.

وقال موقع «تي 24» التركي، إن الشرطة اعتقلت يوملو بعد منتصف ليل السبت، بزعم أنها لا ترتدي الكمامة الطبية في محل عملها، لكن الحقيقة أن القرار جاء بعد تصريحات لها تعارض السلطة الحاكمة برئاسة أردوغان.

وقالت يوملو خلال استضافتها في برنامج يُبث عبر موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: «الحكومة تهددنا، إذا عارضناها تزج بنا في السجن»، مضيفة: «لماذا يهاب الجميع حكومة أردوغان؟!».

وأطلقت الشرطة التركية سراح يوملو، دون تحقيق أو استجواب، على حد قولها، مؤكدة أن رجال الشرطة استخدموا القوة والعنف ضدها وكبلوا يديها طوال فترة احتجازها.

وقالت: «سحبوني إلى سيارة الشرطة أمام الجميع كما لو كنت قاتلة، رغم أن القتلة ينعمون بحريتهم في بلادنا».

وقبل اعتقالها بيومين، وجهت يوملو نقدًا شديدًا للحكومة التركية، وقالت «عملت تحت مظلة حزب العدالة والتنمية في الفترة من 2002 إلى 2007، لكن ابتعدت لاحقًا عن الحزب، وانتقلت إلى حزب الاتحاد الكبير عام 2013، أريد أن أعيش كمواطنة في بلد مسالم يتمتع باقتصاد جيد، ولا توجد مشكلة بطالة، ولا جرائم قتل للنساء».

وأضافت: «لماذا نخاف من الحكومة؟ لماذا نخاف من كشف الأخطاء؟ يمكن لأي شخص أن يخطئ، هؤلاء لا يخافون الله بقدر ما يخشون رئيس حزب العدالة والتنمية»، ووجهت يوملو انتقادتها إلى أردوغان، قائلة «لا يمكنك تحمل عبء هذا الشعب».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع