منظمة حقوقية تحتجّ على قرار أردوغان: اتفاقية إسطنبول لم تنته بالنسبة لنا

منظمة الدفاع عن المرأة

منظمة الدفاع عن المرأة

قاضي كوي-«تركيا الآن»

علقت منظمة الدفاع عن المرأة التركية، ملصقات، في مقاطعة قاضي كوي، بمدينة إسطنبول، احتجاجًا على قرار الرئيس، رجب طيب أردوغان، بانسحاب تركيا من اتفاقية إسطنبول المناهضة للعنف ضد المرأة.

ووفقًا لما ذكره موقع «كارت» التركي، علقت النساء ملصقات، «لم ينته الأمر بالنسبة لنا» و«لن ينتهي الأمر حتى نقول إنه انتهى»، في عدة شوارع بمقاطعة قاضي كوي التركية.

موضوعات متعلقة

ونشرت النساء أيضًا على حساباتهن في السوشيال ميديا: «نحن ننادي من شوارع إسطنبول، لن ينتهي الأمر حتى نقول إنه انتهى. اتفاقية إسطنبول لنا».

يُذكر أن تركيا أعلنت رسميًا في الأول من يوليو الجاري، انسحابها من «اتفاقية إسطنبول» لمنع العنف ضد المرأة، وهي المرة الأولى التي تقرر فيها دولة الانسحاب من اتفاق أوروبي بعد التصديق عليه.

وجرى التوقيع على اتفاقية إسطنبول، واسمها الرسمي «اتفاقية المجلس الأوروبي لمنع ومكافحة العنف ضد المرأة والعنف الأسري»، في عام 2011 في مدينة إسطنبول التركية، من قبل 45 دولة أوروبية، بالإضافة إلى توقيع الاتحاد الأوروبي عليها أيضًا كمنظمة.

 

 

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع