بالأرقام.. آلاف الإثيوبيين يهربون من جحيم آبي أحمد إلى السودان

السودان

السودان

كتبت: هبة عبد الكريم

تعيش مناطق إثيوبية متاخمة للحدود السودانية عند ولاية القضارف، توترات أمنية تخللتها معارك، ما أدى إلى تزايد وتيرة لجوء الإثيوبيين للسودان مرة أخرى.

وطبقًا لمعلومات تحصل عليها موقع «سودان تربيون»، فإن إريتريا حشدت قوات مزودة بأسلحة قتالية داخل أراضيها، وقرب نقطة حمداييت الحدودية، التي تلتقي عندها الحدود السودانية الإثيوبية والإريترية.

وأقامت السلطات الإريترية معسكرًا حدوديًا بالقرب من منطقة الديمة، بمحلية ريفي ود الحليو، التابعة لولاية كسلا، وسط تحركات عسكرية لافتة في مناطق الديمة وتسني واللفة الحدودية المتاخمة لإقليم التيجراي الإثيوبي والفشقة الكبرى بالسودان.

كما شهدت مناطق شهيدي وجلقة بإقليم الأمهرة الإثيوبي المحاذي لأراضي الفشقة الصغرى بولاية القضارف، الأحد، معارك عسكرية بين التيجراي والكومنت، أدت إلى وقوع أعداد كبيرة من القتلى.

وعلى أثر ذلك، ارتفعت مجددًا تدفقات اللاجئين الإثيوبيين في مركز استقبال حمدايت والهشابة، المسجلين عبر البصمة، إلى 8738 لاجئًا.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع