استغاثة زوجة المواطن القيرغيزي المختطف: المخابرات التركية تستجوبه بالتعذيب

أورهان إيناندي

أورهان إيناندي

أنقرة: «تركيا الآن»

كشفت زوجة المواطن القيرغيزي صاحب الأصول التركية، أورهان إيناندي، الذي اختطفته المخابرات التركية من مقر إقامته في قيرغيزستان، في 6 يوليو الماضي، أنه يتم استجوابه تحت التعذيب الشديد.

جاء ذلك في تغريدة لها باللغة الإنجليزية، عبر حسباها الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، قالت فيها: «علمت أن زوجي أورهان إيناندي قد نُقل من السجن إلى مقر مكافحة الإرهاب في أنقرة. وقد تلقيت أنباءً عن استجوابه تحت التعذيب الشديد. أنا قلقة على صحته. الرجاء المساعدة!».

موضوعات متعلقة

وسبق أن كشف موقع «تركيا الآن» اختطاف المخابرات التركية، لإيناندي من قيرغيزستان، وأجرى حوارًا مع زوجته، لتؤكد أن الاستخبارات التركية تتجسس على الأتراك في العديد من الدول، وقالت «نحن نتابع ذلك بشكل مستمر بكل حزن اتهام أشخاص أبرياء بممارسة القتل والإرهاب».

يذكر أن الحكومة التركية تتهم حركة جولن بالتخطيط لمحاولة الانقلاب الفاشلة في عام 2016، ومنذ وقوع أحداث الانقلاب المزعوم اعتقلت السلطات آلاف الجنود والقضاة الذين لهم صلات بالحركة.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع