صلاح الدين جولن يرفض المحامي المعين إلزاميا من السلطات التركية

صلاح الدين جولن

صلاح الدين جولن

أنقرة: «تركيا الآن»

رفض ابن شقيق زعيم حركة فتح الله جولن، صلاح الدين جولن، المحامي المعين إلزاميًا من قِبل السلطة، وفقًا لقانون الإجراءات الجنائية، قائلا إنه يريد المحامي الموكل من أسرته.  

وحضر جولن، اليوم الثلاثاء، جلسة الاستماع من سجنه، بعد تقديم لائحة اتهام ضده، طلب فيها المدعي العام، الحكم عليه بالسجن لمدة تصل إلى 22 عامًا و6 أشهر، بتهمة «إنشاء وقيادة منظمة إرهابية مسلحة»، بحسب موقع «كارت» التركي.

موضوعات متعلقة

وكانت المخابرات التركية، اختطفت ابن شقيق الداعية فتح الله جولن، صلاح الدين جولن، من منزله في كينيا، قبل أن تعيده إلى أنقرة.

وكان الأخ الأكبر للمتهم، كمال جولن، قال «إن السلطة أجبرت شقيقه أن يوقع على بعض الإفادات تحت التعذيب وسوء المعاملة، وعندما ذهب إلى المحكمة لم يقبلوا بالمحامي الموكل من الأسرة للدفاع عنه». 

يذكر أن الحكومة التركية، تتهم حركة «جولن»، بالتخطيط لمحاولة الانقلاب الفاشلة في عام 2016، ومنذ وقوع أحداث الانقلاب المزعوم اعتقلت السلطات آلاف الجنود والقضاة الذين لهم صلات بالحركة.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع