عقوبات أمريكية على إثيوبيا بسبب الجرائم ضد الإنسانية في إقليم تيجراي

أطفال تيجراي

أطفال تيجراي

«تركيا الآن»

أصدر الرئيس الأمريكي، جو بايدن، اليوم الجمعة، أمرًا تنفيذيًا لوضع آلية عقوبات، للضغط على إثيوبيا من أجل إنهاء الصراع القائم هناك عبر التفاوض.

وقال مسؤول أمريكي رفيع، بإدارة بايدن، لـ«رويترز»، إن الأمر التنفيذي بشأن إثيوبيا يتضمن زيادة الضغط على إريتريا لسحب قواتها من البلاد، مضيفًا أن الإدارة الأمريكية تُصر على الضغط لإنهاء الأزمة الإنسانية وأزمة حقوق الإنسان في شمال إثيوبيا، وأن أطراف النزاع تجاهلوا الدعوات الدولية من أجل وقف إطلاق النار عن طريق التفاوض.

وذكر أن الصراع في إثيوبيا يُسبب معاناة إنسانية هائلة ويهدد وحدة الدولة الإثيوبية والاستقرار الإقليمي، موضحًا أنها تسببت بواحدة من أسوأ أزمات حقوق الإنسان في العالم، وأن أكثر من 5 ملايين إثيوبي يحتاجون مساعدات و900 ألف يعيشون مجاعة في تيجراي وحدها.

وتابع: «أقل من 10% من الإمدادات الإنسانية وصلت إلى تيجراي الشهر الماضي، بسبب إعاقة وصول المساعدات ونحن نتفق مع الأمم المتحدة وقادة الاتحاد الإفريقي بأنه لا حل عسكريًا للأزمة السياسية في إثيوبيا».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع