مقتل 3 أطفال في هجوم إثيوبي ضد «تيجراي»

إثيوبيا

إثيوبيا

كتبت: هبة عبد الكريم

أعلنت الأمم المتحدة، نقلًا عن عاملين محليين في مجال الصحة، عن مقتل 3 أطفال وإصابة شخص آخر، في غارة جوية إثيوبية على عاصمة إقليم تيجراي، أمس الاثنين.

وقال المتحدث باسم مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا)، ينس ليرك، اليوم الثلاثاء، إن ضربة جوية ثانية في المدينة أصابت 9 أشخاص وألحقت أضرارا بمنازل وفندق، مضيفًا أن هذا التصعيد في الصراع مقلق للغاية، بحسب «رويترز».

واتهمت قوات تيجراي، الحكومة الإثيوبية بشن غارات جوية على العاصمة ميكيلي، ورغم أن مسؤولًا حكوميًا نفى في البداية الضربات، ذكرت وسائل الإعلام الحكومية في وقت لاحق، أن القوات الجوية شنت هجومًا.

 ولم يرد المتحدث باسم الحكومة الإثيوبية، ليجيسي تولو، على المكالمات الهاتفية التي طلبت التعليق على تقرير الأمم المتحدة بأن القتلى الثلاثة في الضربة الجوية هم من الأطفال.

تأتي الغارة في أعقاب القتال المكثف في منطقتين إثيوبيتين أخريين، حيث يحاول جيش الحكومة الإثيوبية استعادة الأراضي التي استولت عليها الجبهة الشعبية لتحرير تيجراي. 

وقالت قناة تيجراي التلفزيونية، التي تسيطر عليها الجبهة الشعبية، إن الهجوم على مدينة ميكيلي أسفر عن مقتل 3 مدنيين.

واندلعت الحرب في تيجراي قبل عام تقريبًا، بين الجيش الإثيوبي والجبهة الشعبية لتحرير تيجراي، مما أسفر عن مقتل الآلاف وإجبار أكثر من مليوني شخص على الفرار.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع