برلماني: أكثر سجناء تركيا من المثقفين والعلماء

السجون التركية

السجون التركية

أنقرة: «تركيا الآن»

قال نائب رئيس حزب الشعب الجمهوري في إسطنبول، البرلماني أردوغان توبراك، إن تركيا تعيش في وضع مزرٍ فيما يتعلق بالحقوق الأساسية، وأن أكثر السجناء المثقفين وذوي المؤهلات العالية موجودون في تركيا.

وعلق توبراك على انخفاض تركيا 10 مراتب في مؤشر سيادة القانون لعام 2021، مقارنة بالعام الماضي، حيث احتلت المرتبة 117 من بين 139 دولة، وهبطت إلى المرتبة الأخيرة بين دول أوروبا الشرقية وآسيا الوسطى.

وأعرب توبراك عن حزنه تجاه السجون التركية التي تمتلئ بالمثقفين والصحفيين والكتاب والعلماء والسياسيين والمحامين وطلاب الجامعات الذين يتحدثون بعض اللغات الأجنبية.

وأضاف توبراك: «هل يمكننا التحدث عن مرشح تركيا للعضوية الكاملة في الاتحاد الأوروبي في مثل هذه الطاولة؟ تركيا في أسوأ وضع في العالم».

واحتلت تركيا المرتبة 117 من بين 139 دولة في مؤشر سيادة القانون لعام 2021، بانخفاض 10 مراتب مقارنة بالعام الماضي، كما هبطت إلى المرتبة الأخيرة بين دول أوروبا الشرقية وآسيا الوسطى.

وتأخرت تركيا عن دول إفريقيا والشرق الأوسط في العديد من المعايير مثل الفساد والشفافية.

وحسب مشروع العدالة العالمية، احتلت تركيا المرتبة 107 من أصل 128 دولة في سيادة القانون العام الماضي، وهي في هذا العام في المرتبة 22 من أسفل قائمة 139 دولة.

وجاءت تركيا، التي تخلفت عن السودان وأنغولا ومالي، تليها الكونغو وإيران وغينيا.

واحتلت الدنمارك والنرويج وفنلندا والسويد وألمانيا وهولندا ونيوزيلندا ولوكسمبورغ والنمسا وأيرلندا، المراكز العشرة الأولى في مجال سيادة القانون.

واحتلت تركيا، المرتبة 69 من بين 134 دولة في مكافحة الفساد، والمرتبة 107 متفوقة على أفغانستان من حيث الشفافية.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع