شكوك حول وفاة معتقلة من التعذيب في سجون تركيا.. والسلطات تدعي انتحارها

جيزر

جيزر

ماردين: «تركيا الآن»

انتهى أمس دفن الإدارية السابقة لحزب المناطق الديمقراطية، جاريبة جيزر، الذي يُزعم أنها انتحرت بعد أن تعرضت للتعذيب والاعتداء الجنسي في السجون التركية.

وعثر على جثة جيزر بالسجن الانفرادي، وهي مشنوقة، وأفادت السلطات التركية بأن جيزر هي من انتحرت. فيما يقول عائلتها ومحاموها إن وفاة الفتاة البالغة من العمر 26 عامًا وراءه شبهة جنائية، وأنه لا يمكن لجيزر، الموجودة في الحبس الانفرادي، أن تشنق نفسها.

موضوعات متعلقة

وقدم محامو جيزر شكوى جنائية إلى مكتب المدعي العام في مدينة كانديرا في أكتوبر، وأفادوا بأنها تعرضت للتعذيب المنهجي والاعتداء الجنسي من قبل الحراس، ثم التمييز من قبل طبيب المستشفى.

وطرح نواب حزب الشعوب الديمقراطي القضية على جدول أعمال البرلمان، لكن لم يتم فتح تحقيق ضد المسؤولين.

وعقب خبر وفاة جيزر، تناولت جريدة «يني عقد» التركية الموالية للنظام الخبر تحت عنون «ماتت إرهابية أخرى في السجن».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع