الأمم المتحدة تدعو إثيوبيا إلى وقف الأعمال العدائية فورًا

أنطونيو جوتيريش

أنطونيو جوتيريش

كتبت: هبة عبد الكريم

أعرب الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، عن حزنه العميق جراء التقارير التي تفيد بمقتل وجرح 50 مدنيًا بغارة جوية في شمال إثيوبيا، داعيًا إلى وقف الأعمال العدائية فورًا.

وقال المتحدث باسم الأمين العام، ستيفان دوجاريك، ، في بيان، إن «الأمم المتحدة وشركاءها في المجال الإنساني يعملون مع السلطات الإثيوبية لتعبئة المساعدة الطارئة بشكل عاجل في المنطقة، على الرغم من التحديات المستمرة بسبب النقص الحاد في الوقود والنقود والإمدادات عبر تيجراي».

كما أكد القلق العميق إزاء تأثير النزاع المستمر على المدنيين في إثيوبيا، وقدم تعازيه للضحايا وعائلاتهم.

وكرر دعوة الأمين العام إلى الوقف الفوري للأعمال العدائية، بما في ذلك الغارات الجوية.

ودعا إلى أن تقييد جميع أطراف النزاع بالتزاماتها بموجب القانون الإنساني الدولي، لتسهيل وصول المساعدات الإنسانية وضمان حماية المدنيين، بما في ذلك الجهات الفاعلة الإنسانية والمباني والمواقع.

واتهمت الجبهة الشعبية لتحرير تيجراي، القوات الحكومية الإثيوبية، بتنفيذ غارة جوية أسفرت عن مقتل ما لا يقل عن 56 مدنيًا في مخيم للنازحين.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع