«الشعب» يطالب بإنهاء اعتقاله الجائر.. هذه رسالة أشهر سجين في تركيا

كفالا

كفالا

أنقرة: «تركيا الآن»

زار نائب رئيس مجموعة حزب الشعب الجمهوري، أوزجور أوزال، المعتقل السياسي، عثمان كافالا، في سجن سيليفري، والذي سيمثل أمام المحكمة، غدًا الاثنين.

وقال أوزال، «تنهار المزاعم الواردة في لائحة الاتهام ضد كافالا الواحدة تلو الأخرى. وسبق وأن أُطلق سراحه، لكن بعد تصريحات أردوغان الذي قال فيها (لا أعترف بالحكم)، جرى اعتقاله مرة أخرى بشكل غير قانوني. يجب أن ينتهي الاعتقال الجائر غير القانوني في أقرب وقت»، وفقًا لما نقله موقع «سوزجو» التركي.

وأضاف أوزال: «لا ينبغي أن يعاني كافالا من العواقب غير القانونية لعدم شرعية طيب أردوغان، ولا ينبغي أن يعاني أي مواطن تركي. يجب إنهاء هذا الاحتجاز الجائر وغير القانوني الذي طال أمده في أسرع وقت ممكن. يجب أن تكون تركيا دولة لا تتدخل فيها السلطة القضائية».

وقال كفالا في تصريحات نقلها أوزال عنه: «برأتني المحكمة، لكن لأنني لم أحصل على تبرئة في عقله، رفعت قضية جديدة ضدي بالأدلة نفسها. وقيل في لائحة الاتهام إني على اتصال مكثف بهنري باركي، وهذا دليل على أني جاسوس. لكن قيل أيضًا في اللائحة إنه لا يمكن إثبات وجود علاقة لي به، لأن باركي جاسوس رفيع المستوى».

وحذر كفالا من فرض عقوبات أوروبية على تركيا لعدم إفراجها عنه، قائلًا «إذا فرض مجلس أوروبا عقوبات، فسيكون ذلك في غاية الخطورة على تركيا. أخجل من أن تعاقب تركيا من قبل مجلس كانت من مؤسسيه. أنا غير راضٍ عن قرار العقوبة. لا ينبغي أن يكون هذا هو الحال. ولا يجب تفسير عقوبات مجلس أوروبا على أنها تدخل أجنبي. ولا يمكن لحكام تركيا الإدلاء ببيان سلبي 10 مرات على الأقل عن المتهم في القضية. كيف تتوقع ألا تتأثر المحكمة بهذه التصريحات؟!».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع