تفاصيل اغتيال صحفي تركي في مكتبه بعد انتقاده لحزب أردوغان

الصحفي جونجور أرسلان

الصحفي جونجور أرسلان

قوجه علي: «تركيا الآن»

هاجم مسلح، مدير ومحرر الصحيفة اليومية المحلية «سيس كوجالي» (صوت قوجه علي)، جونجور أرسلان، في مكتبه، مما أودى بحياته متأثرًا بجروحه خطيرة، على إثر انتقاده رئيس بلدية تابعاً للحزب الحاكم.

وقُتل الصحفي التركي بالرصاص، السبت، في مقر صحيفته في قوجه علي، بعدما انتقد رئيس بلدية قوجه علي التابع لحزب العدالة والتنمية، طاهر بيوك كاكن، وفق ما أفاد موقع «بيانت» التركي.

وكان أرسلان، قد انتقد رئيس بلدية قوجه علي، المنتمي إلى حزب العدالة والتنمية الحاكم، لمنحه مشاريع عامة ومناقصات لشركات قريبة من حزبه في آخر مقالتين له.

وانتقد أرسلان، رئيس بلدية كوجه علي في مقاله الأخير، الذي نشر أمس، موضحًا أن طاهر بيوك كاكن، أعطى 502 بناء سكني، لصديقه المقرب صاحب شركة «هالديز للإنشاءات»، حتى ينقذ الشركة من الأزمة الاقتصادية التي وقع فيها.

وكان أرسلان، قد اعتقل في السابق بتهم وشكاوى مماثلة، وآخرها كانت تهمة الابتزاز، والتي تم إطلاق سراحه منها في سبتمبر الماضي، كما تم اعتقاله سابقًا بتهمة الانتماء إلى «جولن»، بعد إغلاق جريدته «بزيم قوجه علي» المحلية، بعد محاولة انقلاب 15 يوليو، وتمت تبرئته بعد المحاكمة، ولكن تمت مصادرة صحيفته وأصوله.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع