اقتحام منزل صحفي تركي والكشف عن دليل على تورط زعيم القوميين دولت بهتشلي

صحفي تركي

صحفي تركي

موغلا: «تركيا الآن»

أعلن الكاتب التركي بجريدة «كوكسوز» ممدوح بايراكتار أوغلو، أنه في حوالي الساعة 23.01 مساء أمس، قامت مجموعة من 5 إلى 6 أشخاص بركل باب منزله ومحاولة الدخول في مقاطعة أولا بمدينة موغلا التركية.

أعلن ممدوح بايراكتار أوغلو، كاتب جريدة كوركسوز، والذي يعيش في مقاطعة «أولا» في موغلا، أن مجموعة من 5-6 أشخاص مغطاة وجوههم حاولت اقتحام منزله حوالي الساعة 23.01 الليلة الماضية، وفقًا لما نشره موقع «سوزجو» التركية.

وقال بايراكتار عبر حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي تويتر: «أصدقائي الأعزاء. الليلة في الساعة 23.01، جاءت مجموعة من الأشخاص بالعصي ووجوههم مغطاة بقطع قماش بيضاء إلى باب منزلي وقالوا إنهم أحضروا أزهارًا من سلة الزهور. سألت عن رقم هاتف بائع الزهور، انتابني الشك عندما لم أتمكن من الحصول على رقم هاتف واتصلت بقائد مركز الدرك من رقم الهاتف الذي أملكه. اتصلت على الفور بقيادة مركز الدرك في أكياكا وأخبرتهم أن مجموعة من 5-6 أشخاص داهموا منزلي وأرادوا اقتحام منزلي بالركل على الباب. عندما تحدثت بصوت عالٍ إلى قائد الدرك، أدركوا أنني كنت أطلب المساعدة، وهربوا جميعًا من حديقتنا، وبعد وقت قصير جاء فريق الدرك».

وأضاف بايراكتار: «في البداية أشكو رئيس حزب الحركة القومية، دولت بهتشلي الذي أمر الذئاب الرمادية بتنظيم عملية ضدي ودليلي على ذلك الرسالة التي أرسلها لي رئيس الذئاب الرمادية».

 

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع