جولن: أردوغان ليس تركيًا ولم يحصل على مؤهل جامعي

الديهي وجولن

الديهي وجولن

شن الداعية التركي محمد فتح الله جولن، هجومًا حادًا على الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، قائلًا إن الأخير ليس ذا أصل تركي، وأنه لم يتلق تعليمًا جامعيًا، وذلك خلال حواره مع الإعلامي المصري نشأت الديهي، في حلقة اليوم السبت من برنامج بـ«الورقة والقلم»، المذاع على فضائية «تن» (Ten) المصرية.

وقال جولن إن هؤلاء المسيطرين على مقاليد الأمور في بلادنا اليوم، ليسوا من أبناء الأناضول الحقيقيين، بل حتى يقال إنهم قدموا من الشمال، ولقد غابت عنهم قيم شعب الأناضول الأصيلة، وإنهم يتظاهرون بأنهم يحترمون قيم الشعب التركي ومبادئه الدينية والأخلاقية والتراثية والثقافية. 

وأضاف جولن أن أردوغان ورجاله يعانون من هضم القيم التركية واستساغتها، لذلك يستخدمون الشعارات الدينية والخطابات الإسلامية البراقة لضمان بقائهم في السلطة. 

وأكد الداعية الإسلامي الكبير، أن أردوغان لم يحصل على مؤهل جامعي، قائلًا «جاء أردوغان إليّ يستشيرني عندما بدأ في إطلاق مشروعه السياسي، وكنت أسمع أنه يصلي، وأنه خريج ثانوية الأئمة والخطباء، وليس لديه مؤهل جامعي، وقدمت له آراء إيجابية ونصحته ببعض النصائح». 

وأضاف جولن أن الرئيس التركي منذ وصوله إلى الحكم، اتخذ من «الخدمة» هدفًا وبدأ في تقويض مؤسساتها التربوية والتعليمية؛ فأغلق معاهد التحضير الجامعي، والمدارس والجامعات الخاصة، قائلًا «تلك المؤسسات التي لا وجود فيها للخمر ولا للتدخين أو المخدرات وما شابهها، قوَّضها أردوغان لا لشيء، إلا لأنها لم تخضع لأجندته الداخلية والخارجية».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع