أردوغان يسطو على مقترحات «الشعب» بشأن تغيير قانون البلديات

أردوغان وأوغلو

أردوغان وأوغلو

تجاهل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، دعوة رئيس بلدية إسطنبول، عن حزب الشعب الجمهوري المعارض، أكرم إمام أوغلو، لاجتماع لجنة مناقشة تغيير قانون البلديات الكبرى التي اقترح الأخير تشكيلها خلال اجتماع 30 من رؤساء البلديات بأردوغان في أنقرة بتاريخ 11 سبتمبر الجاري.

وكان أردوغان قد حدد خلال اجتماع 11 سبتمبر، الأسماء المشاركة في اللجنة، والتي كان من المفترض أن تعقد برئاسة فؤاد أقطاي، نائب رئيس الجمهورية، وتضم 6 وزراء، و6 من رؤساء البلديات الكبرى، على أن يكون رئيس بلدية أنقرة، ورئيس بلدية إسطنبول الكبرى، ورئيس بلدية إسكي شهير عن حزب الشعب الجمهوري ضمن أعضاء اللجنة. وذلك باتفاق رؤساء بلديات حزب العدالة والتنمية وحزب الشعب الجمهوري، كما تقرر انعقاد اللجنة في أسرع وقت ممكن، وبدء مهامها في غضون أسبوع، لكن ما حدث جاء على العكس من ذلك.

وأوضح موقع «دوفار» أنه رؤساء بلديات أنقرة وإسكي شهير، عن حزب الشعب الجمهوري، تلقيا اتصالات هاتفية من الرئاسة، وطلب منهما إرسال مقترحاتهما بشكل كتابي، وقال الموقع أن نائبا الشعب اندهشا من الطلب، إذ كان من المقرر أن يكون الاجتماع وجهًا لوجه.

وأكد «دوفار» أن رئيس بلدية أنقرة، منصور يافاش، اتصل بأكرم إمام أوغلو لمناقشته في الأمر، إلا أن يافاش تفاجئ أنه إمام أوغلو لم يتلق اتصالًا للمشاركة في اللجنة التي دعى إليها خلال اجتماع 11 سبتمبر، ولم يُطلب منه إرسال مقترحه بشأن اللجنة، بينما قالت مصادر بالرئاسة إنها طلبت المقترحات لإجراء دراسة أولية حول الأمر، قبل انعقاد اللجنة.

ومن جانبه قال وزير الداخلية التركي سليمان صويلو، في تصريح لجريدة «خبر ترك»، إنه تم تخصيص مكان لرئيس بلدية إسطنبول باللجنة، وإنه تمت دعوته بالتأكيد، كما أكدت محافظة إسطنبول ذلك، بينما رد إمام أوغلو على هذه التصريحات قائلًا «إنها لا تعكس الحقيقة وصمتي عن الموضوع يرجع إلى آداب الدولة واحترامي للعملية».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع