حزب «السعادة» التركي يحذر أردوغان: «الزلازل ستدفن مدننا»

كرم الله اوغلو

كرم الله اوغلو

اعتبر رئيس حزب السعادة التركي تمل كرم الله أوغلو، الزلازل التي شهدتها تركيا مؤخرًا «تحذيرًا لكي ندفن مدننا»، مستنكرًا قطع الاتصالات في الجمهورية التركية بسبب زلزال بلغت قوته 5.8 ريختر.

وأوضح رئيس حزب «السعادة» التركي، في مؤتمر صحفي تناول الزلزال والأزمة الاقتصادية الراهنة في تركيا، أنه من غير المعروف إن كانت البلاد ستواجه زلزالًا أكبر، في إشارة إلى حراك سياسي ضد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وحزبه الحاكم «العدالة والتنمية».

وعاشت تركيا أسبوعًا من الرعب، إذ شهدت موجة زلازل في مختلف مدنها، كان أكبرها ما شهدته مدينة إسطنبول، وهو الزلزال الأخير الذي بلغت قوته 5.8 درجة بمقياس ريختر.

تلك الزلازل المتتابعة نشرت الذعر بين الشعب التركي. وهناك بعض الأقاويل بأنه من المتوقع حدوث زلزال كبير بتركيا بمنطقة مرمرة بقوة 7 درجات على مقياس ريختر، فيما قضى آلاف الأتراك عدة ليالٍ في حديقة غازي بميدان تقسيم خوفًا من وقوع زلزال ثالث، وسط ما تشهده البلاد من موجة زلازل.

وتساءل رئيس حزب «السعادة» التركي، عن مصير أموال ضرائب الزلزال التي جمعتها الحكومة التركية، التي بدأ تطبيقها منذ زلزال 1999 الكبير، وبلغت 65 مليار ليرة.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع