المعارضة التركية: حزب أردوغان «قليل الذوق» ولا يحترم الكلمة

الكلمة شرف

الكلمة شرف

انتقد حزب الشعب الجمهوري التركي، ما اعتبره «قلة ذوق» من جانب حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا، بسبب خرق الاتفاق بين الحزبين على تنسيق موعد الكلمات الافتتاحية لرؤساء الأحزاب، حتى لا تتزامن الكلمتان في الوقت نفسه، إذا تصادف وتزامنا خلال يوم واحد.

وألقى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، كلمة افتتاحية في الاجتماع الـ29 للمشاورة والتقييم بمقر «العدالة والتنمية» بمقاطعة كزلجهمام بمدينة أنقرة، اليوم السبت، بالتزامن مع كلمة زعيم حزب الشعب الجمهوري كمال كلتشدار أوغلو، خلال افتتاح الاجتماع الثاني للعمل والتقييم .

وأثار تصرف حزب أردوغان غضب قادة الحزب المعارض، وعلق رئيس مجموعة الحزب في البرلمان، أنجين أوزكوتش عبر حسابه الرسمي على موقع تويتر قائلًا «الكلمة شرف، ولكنهم ككل الأوقات لم يقفوا عند كلمتهم».

وأضاف «أوزكوتش»، «توصلنا إلى اتفاق مع حزب العدالة والتنمية، بأنه عندما يكون هناك كلمتين افتتاحيتين للحزبين في اليوم نفسه، فيجب ألا يكونا في الساعة نفسها؛ الكلمة شرف؛ ولكن حزب العدالة والتنمية كالعادة لم يقف خلف كلمته»، مشيرًا إلى أن رئيس «الشعب» قرر تغيير موعد كلمته.

وقال النائب البرلماني عن حزب الشعب الجمهوري، أنجين ألتاي، موجها خطابه إلى حزب العدالة والتنمية «أترك التقدير للشعب العزيز في قلة الذوق الحاصلة منكم».

وأوضح أنجين ألتاي، أن الحزبين اتفقا على اختلاف ساعات إلقاء الكلمات مع نائب رئيس مجموعة حزب العدالة والتنمية في البرلمان، قائلًا «علمنا أن كلمة الرئيس أردوغان ستكون ما بين الساعة 10.45 والساعة 12.00 وأكدنا على ذلك، وعلى هذا الأساس جعلنا رئيس حزبنا كمال كلتشدار أوغلو، يلقي كلمته على الصحافة في تمام الساعة العاشرة».

وأضاف ألتاي «لكن مع الأسف وجدنا أن الرئيس أردوغان صعد إلى منصته بعد صعود كمال كلتشدار أوغلو إلى المنصة بـ3 دقائق، هذا هو الوضع، أعتقد أن السياسة هي مسألة ذوق وضمير، أترك للشعب العزيز التعليق على ما حدث».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع