سفينة حفر تركية تبدأ أعمالها شرق المتوسط.. وقبرص: تصعيد خطير وسلوك عدواني

سفينة الحفر ياووز

سفينة الحفر ياووز

أعلن وزير الطاقة والموارد الطبيعية التركي، فاتح دونماز، أن سفينة الحفر «ياووز» وصلت إلى موقعها «جوزال يورت-1» أو «Güzelyurt-1» بقبرص، وستبدأ في أعمال التنقيب اليوم أو غدًا.

ووفقًا لما ذكرته جريدة «سوزجو» التركية، صرح دونماز، في خطابه الذي ألقاه في قمة الطاقة التركية العاشرة التي انعقدت في أنطاليا، بأن سفينة الحفر «ياووز» وصلت إلى موقعها «جوزال يورت-1» بقبرص، وستبدأ في أعمال التنقيب اليوم أو غدًا.

ويعد هذا التحرك التركي بمثابة انتهاك للحقوق السيادية لقبرص، ففي وقت سابق، أعلنت السلطات القبرصية أن وجود سفينة التنقيب التركية في مناطق تابعة لها «تصعيد خطير» لانتهاكات أنقرة لسيادة قبرص، مؤكدة أن عمليات التنقيب التركية تنتهك القانون الدولي، وتمثل تهديدًا خطيرًا للأمن الإقليمي.

ونددت الحكومة القبرصية، الجمعة، بوصول سفينة حفر تركية إلى منطقة مرخص للعمل بها لشركتي «توتال» الفرنسية و«إيني» الإيطالية. واعتبرت الفعل التركي «سلوكًا استفزازيًّا وعدوانيًّا تمامًا» في تحدٍ للحقوق السيادية للدولة الواقعة في شرق البحر المتوسط.

وقالت إن أنقرة تعرض الاستقرار والأمن الإقليميين للخطر عن طريق اختيار «الخروج بشكل لا رجعة فيه عن الشرعية الدولية»، مضيفة أنها لن تستسلم «لتكتيكات تهديد وتنمر» من حقبة ماضية.

ولا تعترف تركيا بقبرص كدولة، وتطالب بمعظم المنطقة الاقتصادية الخاصة بالجزيرة باعتبارها ملكًا لها، قائلة إنها تعمل على حماية مصالحها ومصالح القبارصة الأتراك.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع