إيران على خط المواجهة: نرفض أي عملية تركية في سوريا

محمد جواد ظريف وزير الخارجية الإيراني

محمد جواد ظريف وزير الخارجية الإيراني

صرح وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، بأن إيران تعارض العملية العسكرية التركية المحتملة في شرق الفرات.

ووفقًا للتليفزيون الرسمي الإيراني، تباحث ظريف مساء أمس تليفونيًا مع وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، حول العملية العسكرية التركية المحتملة في شمال سوريا.

وأكد وزير الخارجية الإيراني، خلال المكالمة، على أن إيران تعارض أي تدخل تركي في سوريا من شأنه الإخلال بوحدة الأراضي السورية وسيادتها الوطنية.

وأضاف ظريف أنه يجب ضمان استقرار سوريا وأمنها من خلال مكافحة الإرهاب، مؤكدًا أن اتفاقية أضنة الموقعة بين سوريا وتركيا قبل 21 عامًا هي الطريق الأمثل للتخلص من المخاوف التركية بشأن الإرهاب.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع