جيش الاحتلال التركي يقصف المدنيين في شمال سوريا ونزوح كثيف للأهالي

عدوان تركيا على سوريا

عدوان تركيا على سوريا

أعلنت وكالة الأنباء السورية «سانا»، أن جيش الاحتلال التركي بقيادة العثمانلي رجب طيب أردوغان، يقصف عبر الطائرات والمدفعية، بشكل عشوائي، البنى التحتية في مدينة رأس العين وقراها بشمال سوريا، لتشهد المدينة حركة نزوح كثيفة للأهالي.

وشاهدت مصادر انفجارات وأعمدة دخان في مدينة تل أبيض السورية الحدودية مع تركيا، ورصدت موجات من السكان يفرون من المدينة.

كان الرئيس التركي أعلن اليوم الأربعاء، بدء العملية العسكرية العدوانية شمال سوريا والمسماة بـ«نبع السلام» بشكل رسمي، في تغريدة له على موقع التواصل «تويتر».

فيما سبق أن أعطى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الإذن لتركيا لدخول شمال سوريا، مقابل موافقة أردوغان على تبني مسئولية سجناء «داعش» من كل دول العالم، الذين وصل عددهم إلى 10 آلاف شخص، يقبعون في سجون شمال سوريا، بعدما رفضت استقبالهم دول أوروبية.

وفي ضوء العملية العسكرية العدوانية التي تشنها تركيا لاحتلال شمال سوريا، حذرت الأطراف الدولية من العواقب الوخيمة لتحركات أردوغان لصالح تنظيم داعش الإرهابي، إذ لم تعلن أي جهة دولية موافقتها ولو ضمنيًا على العدوان التركي، بما يعني وضع تركيا تحت الحصار الدولي. الأمر الذي فرض التساؤلات حول إمكانية اشتعال حرب إقليمية سيخرج الجميع منها خاسرًا، فيما وقفت الجمهورية العربية السورية وجامعة الدول العربية موقف التصدي والدفاع عن الأرض العربية.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع