النرويج تعلق اتفاقيات السلاح مع تركيا بعد عدوانها على سوريا

وزيرة الخارجية النرويجية اين إريكسن

وزيرة الخارجية النرويجية اين إريكسن

أعلنت النرويج، عضو حلف شمال الأطلسي «الناتو»، اليوم الخميس، تعليق تصدير أية شحنات أسلحة جديدة إلى تركيا، ووقف العمل بجميع اتفاقيات السلاح مع أنقرة؛ وذلك ردًا على عدوانها شمال سوريا، الذي أسفر عن مقتل أكثر من 100 قتيل، وإصابة العديد من المدنيين.

وقالت وزيرة الخارجية النرويجية، إين إريكسن سوريدي، لوكالة الصحافة الفرنسية، إن بلادها لن تلبي أي طلب بتصدير الأسلحة العسكرية الدفاعية ومتعددة الاستخدام إلى تركيا، كإجراء احترازي، وذلك بسبب تعقد الوضع في سوريا بعد العدوان التركي.

يذكر أن رئيس وزراء فنلندا، أنتي رينه، قد أعلن في وقت سابق اليوم، أن بلاده علقت تصدير السلاح لتركيا بعد العملية العسكرية التي شنتها الأخيرة في شمال شرق سوريا.

وقال رينه، إن الإجراءات التركية تعمق الأزمة من السورية، مضيفًا: «نحن قلقون للغاية من تأثير هذه الإجراءات على الوضع الإنساني في سوريا».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع