ترامب يهدد تركيا بتدمير اقتصاد أنقرة مجددًا

تهديدات ترامب

تهديدات ترامب

وضع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، تركيا، أمام 3 خيارات، حيال العدوان التركي على الأراضي السورية، الذي شنته قوات الاحتلال التركية بقيادة مجرم الحرب رجب طيب أردوغان.

وقال الرئيس الأمريكي، في تغريدة له على «تويتر»، إن «تركيا الآن تهاجم الأكراد، الذين يقاتلون بعضهم البعض منذ 200 عام، لدينا خيار من بين هذه الخيارات: إرسال الآلاف من القوات والفوز عسكريًا، ضرب تركيا بشدة ماليًا وفرض عقوبات عليها، أو التوسط في صفقة بين تركيا والأكراد».

وكان وزير المالية الأمريكي، ستيفن منوشين، أعلن أن ترامب وقع مرسومًا يعطي الصلاحية لتطبيق العقوبات على تركيا، مبينًا أن «القرار يهدف لمنع أنقرة من تنفيذ هجمات عسكرية أخرى في شمال شرقي سوريا».

وأوضح أن «القرار يخول للرئيس ترامب ووزيري الخارجية والخزانة استهداف أفراد وكيانات بالحكومة التركية متورطين بانتهاكات حقوق الإنسان وتقويض السلام والاستقرار في شمال شرقي سوريا»، مشيرًا إلى أن «الولايات المتحدة لديها القدرة على تدمير الاقتصاد التركي».

ويواصل جيش الاحتلال التركي قصف مدينتي رأس العين وتل أبيض، فيما أفادت منظمة الأمم المتحدة بارتفاع عدد النازحين من عدوان جيش الاحتلال التركي على شمال سوريا نحو 100 ألف من سكان المنطقة وسط تصاعد العنف في سوريا.

وأعلنت وكالات الأنباء، في خبر عاجل لها أمس الجمعة، أن هولندا علّقت تصدير شحنات أسلحة جديدة إلى تركيا، في أعقاب العدوان التركي بقيادة رجب طيب أردوغان على الأراضي السورية، لتنضم هولندا إلى كل من سويسرا والنرويج وفنلندا، الذين سبق أن أعلنوا تعليق تصدير أي شحنات أسلحة جديدة إلى تركيا، ووقف العمل بجميع اتفاقيات السلاح مع أنقرة.

مبيت للنشر صباحا

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع