الجيش السوري يتحرك شمالًا لمواجهة الاحتلال التركي الغاشم

الجيش السوري

الجيش السوري

بدأت قوات الجيش العربي السوري، في التحرك نحو الشمال، لمقاومة الاحتلال التركي للأراضي السورية، للثأر من قوات أردوغان المحتلة، والتي أعلنت سيطرتها على مدينة تل أبيض، وارتفاع عدد القتلى في صفوف المدنيين إلى 480 قتيلًا.

وأعلنت وكالة الأنباء السورية الرسمية «سانا» أن وحدات الجيش السوري بدأت في التحرك نحو الشمال، لمواجهة الاحتلال التركي للأراضي السورية بمساعدة الميليشيات العسكرية التابعة له.

وتأتي تحركات الجيش السوري، في تزامن مع إعلان جيش الاحتلال التركي، سيطرته على مركز تل أبيض شمال سوريا بالكامل، في ضوء العدوان الذي تشنه قوات أردوغان بمساعدة الميليشيات السورية الموالية لتركيا على الأراضي السورية منذ الأربعاء الماضي، وسط رفض عربي ودولي واسع.

وقالت جريدة «جمهوريت» التركية، إن قوات الجيش التركي المحتل قتلت 480 مدنيًا سوريًا منذ بدء العدوان على سوريا، الذي أسفر عن إصابة الآلاف بجروح خطيرة، خلال نزوح أكثر من 70 ألف مواطنًا من مناطقهم هربًا من القصف الجوي والمدفعي المتواصل على بلدات مدن رأس العين وتل أبيض شمال شرق سوريا.

كانت جامعة الدول العربية، قد أعلنت رفضها للعدوان التركي على سوريا، ووصفته بـ«الاحتلال»، ودعت خلال اجتماع طارئ لوزراء الخارجية العرب أمس السبت، بمقر الجامعة، إلى تخفيض التمثيل الدبلوماسي ومراجعة العلاقات العربية مع تركيا، في موقف عربي موحد ضد انتهاك السيادة السورية، باستثناء الموقف القطري وحكومة الوفاق الليبية المدعومة من الدوحة وأنقرة، الداعم للغزو وقتل المدنيين وتسهيل عودة العناصر الإرهابية إلى صدارة المشهد في سوريا.

كما أعلنت عدة دول أوروبية، تعليق جميع اتفاقياتها الدفاعية مع تركيا، وحظر بيع السلاح لأنقرة، وفي مقدمتها ألمانيا، وفرنسا، والنرويج وفنلندا وهولندا، فيما تبحث الولايات المتحدة فرض عقوبات اقتصادية قاسية على تركيا، بسبب احتلالها للأراضي السورية واستهداف الأكراد المدنيين.

 

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع