سوريا تتحد ضد العدوان التركي.. والجيش السوري ينشر قواته على خط المواجهة

جيش سوريا

جيش سوريا

أعقبت التفاهمات بين الإدارة الذاتية الكردية ودمشق، تحركات واسعة للجيش العربي السوري للانتشار على طول الحدود مع تركيا، للتصدي لهجوم أنقرة والفصائل السورية الموالية لها، بعد 5 أيام من العدوان التركي على شمال سوريا.

ووصلت قوات الجيش السوري إلى منبج شمالي حلب بمساعدة القوات الكردية، كما واصلت تقدمها عبر عدة محاور أخرى، حتى وصلت إلى الحسكة والرقة، وسط احتفال من الشعب السوري بالتنسيق بين الجيش العربي السوري وقوات سوريا الديمقراطية «قسد» والإدارة الذاتية الكردية. 

وكانت الإدارة الكردية الذاتية، قد أوضحت في بيان عبر صفحتها الرسمية على «فيسبوك» أنه «لكي نمنع ونصد هذا الاعتداء، فقد تم الاتفاق مع النظام السوري، كي يدخل الجيش وينتشر على طول الحدود السورية التركية، لمؤازرة (قوات سوريا الديمقراطية) لصد هذا العدوان وتحرير المناطق التي دخلها الجيش التركي ومرتزقته المأجورون». 

وأشارت الإدارة الكردية إلى أن هذا الاتفاق يتيح الفرصة لتحرير باقي الأراضي والمدن السورية المحتلة من قبل الجيش التركي كعفرين، في شمال غربي حلب.

كانت الأمم المتحدة، قد أعلنت ارتفاع أعداد النازحين من شمال شرق سوريا إلى 130 ألف مواطن سوري، نتيجة للقصف الجوي والمدفعي المتواصل الذي يشنه الجيش التركي منذ إعلان احتلاله للأراضي السورية، الذي خلف أكثر من 480 قتيلًا في صفوف المدنيين، وإصابة الآلاف بجروح خطيرة، فضلًا عن تدمير البنى التحتية في المدن السورية.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع