أبو الغيط: تركيا مسؤولة عن دخول الإرهابيين لسوريا.. وتحفظ قطر لن يوقفنا

أحمد ابو الغيط

أحمد ابو الغيط

أكد أحمد أبو الغيط، الأمين العام لجامعة الدول العربية، أن التصرفات التركية بقيادة رجب طيب أردوغان، فيما يتعلق بالملف السوري منذ 8 أعوام، شجعت العناصر الإرهابية على دخول سوريا، بالمرور عبر الأراضي التركية.

وأضاف أبو الغيط، الذي حل ضيفًا على الإعلامي عمرو عبد الحميد، في حوار أذيع مساء الثلاثاء في برنامج «رأي عام»، عبر شاشة قناة «تن» (ten)، أن تركيا مسؤولة عن دخول الإرهابيين إلى سوريا، من خلال تشجيع العناصر الإرهابية على الدخول إلى الأراضي التركية، وتشجيع المتطوعين القادمين من أوروبا وباقي الوطن العربي.

وأوضح أبو الغيط أن العرب لا ينكرون أن بعض العناصر الإرهابية جاءت عبر فرنسا وبريطانيا وبلجيكا وبولندا وبلدان عربية، لكنهم جاءوا عبر الحدود التركية، وكما قال وزير تركي سابق «إننا أخطأنا»، فالمأساة هنا أن الكثير من الأمور كان مدبرًا ويصنع خارج الأراضي.

وتحدث عن عودة الخلافة العثمانية، قائلًا: «الخلافة لن تعود إلى إسطنبول ولا إلى أنقرة، هذه مراحل في التاريخ، وإلا تحدثنا عن الإمبراطورية الرومانية في أوروبا».

على صعيد ثانٍ، ذهب أمين عام جامعة الدول العربية إلى أن الموقف القطري من التحفظ على بيان الجامعة العربية بشأن العدوان التركي، لم يؤثر على تحركات الجامعة، وإنها ماضية في التواصل مع الأمم المتحدة حول الإجراءات المقبلة، وإن التلويح بخفض العلاقات مع تركيا هو إشارة إلى أن العرب على الاستعداد للمضي في التصعيد الدبلوماسي، معلقًا على رفض قطر للبيان الجامعي: «لكل دولة رؤيتها وتفسيراتها».

وعلى صعيد عودة عضوية سوريا إلى الجامعة العربية، أكد أن الأمر يتوقف على ما ستقدمه الحكومة من تفاعلات إيجابية مع الجامعة في ملفات الإفراج عن المعتقلين وتعديل الدستور، مؤكدًا أنه حتى اللحظة لم يبدأ أي تواصل رسمي بشأن العودة بين الحكومة والجامعة.

 

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع