«كلنا واحد».. العلم السوري يرفرف على كوباني الكردية عند الحدود مع تركيا

العلم السوري على كوباني

العلم السوري على كوباني

رفعت قوات حرس الحدود السورية العلم الوطني على إحدى نقاط التفتيش بمدينة عين العرب «كوباني» على الحدود السورية مع تركيا، اليوم الجمعة، بعد انتشار الجيش السوري على الخط الحدودي يوم الأربعاء الماضي، بالتنسيق بين دمشق وقوات سوريا الديمقراطية «قسد».

ونقلت وكالة الأنباء الروسية «سبوتنيك»، عن أحد المقاتلين الأكراد بالجبهة الشمالية، قوله "إن جنود الجيش السوري هم أشقاؤنا، نحن نقاتل من أجل أرضنا منذ عام 2011، والأتراك يعرفون كيف نحارب، وهم لا يزالون لا يستطيعون الاستيلاء على منطقة رأس العين الصغيرة حتى الآن مع كامل جيشهم» وتابع «إذا أراد الأتراك الهجوم هنا، فإن الجيش السوري سيصد العدوان أسرع بمرتين».

وأكدت قوات حرس الحدود السوري لوكالة «سبوتنيك»، أن سكان «كوباني» رحبوا بحرارة بوصول قافلة عسكرية، وأضافت « علاقتنا جيدة مع المقاتلين الأكراد، وكلنا سوريون، ولا يهم إذا كنا عرب أو أكراد، وواجبنا المشترك حماية وطننا من المعتدي».

وأرسل الجيش السوري، بعد ظهر يوم أمس الخميس، في اتجاه كوباني، قافلة عسكرية من المعدات بما فيها والمدفعية الثقيلة لتعزيز المواقع على الحدود.

وكانت الإدارة الذاتية الكردية في شمال شرق سوريا، قد أعلنت يوم الأحد الماضي، عن اتفاقات تم التوصل إليها مع دمشق، تقتضي بانتشار الجيش السوري على طول الحدود الشمالية للبلاد، بغية صد «العدوان التركي».

وكان نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس، أعلن أمس الخميس، الاتفاق مع النظام التركي على تعليق العدوان على الأراضي السورية لمدة 120 ساعة لانسحاب قوات سوريا الديمقراطية «قسد»، مما يسمى «المنطقة الآمنة».

وشهدت الساعات الماضية هجومًا تركيًا على عدد من مدن وقرى وبلدات ريفي الحسكة والرقة، في خرق للهدنة أدى إلى مقتل 8 مدنيين وإصابة المئات من أطفال ونساء وعمال في القطاعات الخدمية، ووقوع أضرار مادية كبيرة في المرافق الخدمية والبنى التحتية المهمة كالسدود ومحطات الكهرباء والمياه.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع