تركيا تواصل احتلالها للأراضي السورية وتدخل قريتين بريف رأس العين

تل أبيض

تل أبيض

تواصل قوات الاحتلال التركي، اعتداءاتها على الأراضي السورية، واحتلت قريتين بريف رأس العين، رغم إعلان تعليق العدوان العسكري لمدة 120 ساعة من قبل الولايات المتحدة. 

وقالت وكالة الأنباء السورية «سانا»، أن قوات الجيش التركي ومرتزقتها، احتلت، اليوم السبت، قريتي جان تمر شرقي والشكرية بريف رأس العين، وأنها قطعت الطريق بين مدينتي تل تمر ورأس العين.

ومن جانبها أعلنت وزارة الاحتلال، عبر حسابها الخاص بوقع تويتر، أن قواتها استولت على ترسانة أسلحة وذخيرة تابعة لحزب العمال الكردستاني، ووحدات حماية الشعب الكردية، خلال أنشطة البحث والفحص الجارية في منطقة رأس العين بسوريا.

وكانت قوات الاحتلال، قد شحنت اليوم قافلة عسكرية مكونة من عشرات الدبابات والمركبات مدرعة من مدينة أكجه قلعة التركية المقابلة لمدينة تل أبيض السوري، بعد نقلها ليلأ من مركز أورفة، فيما تصدت قوات الجيش العربي السوري، لمحاولة تسلل الميليشيات المسلحة الموالية لتركيا، إلى قرية الأهراس شمال غرب تل تمر، في استمرار لخرق اتفاق وقف القتال شمال سوريا من جانب جيش الاحتلال التركي. 

ومن جانبها دعت قوات سوريا الديمقراطية «قسد»، إلى إرسال مراقبين دوليين من أجل الحفاظ على اتفاق وقف إطلاق النار شمالي سوريا، الذي تم الإعلان عنه قبل يومين، واتهمت «قسد» تركيا بانتهاك اتفاق وقف إطلاق النار، مشيرة إلى استمرار القوات التركية والفصائل الموالية لها في عمليات القصف العشوائي، الذي يستهدف المدنيين بمناطق شمالي سوريا.

وأفاد مراقبون أنه بعد ساعات من إعلان واشنطن لاتفاق وقف إطلاق النار شمال سوريا، فإن 14 مدنيًا لقوا مصرعهم في قصف جوي ومدفعي للقوات التركية والفصائل السورية الموالية لها في قرية شرق بلدة رأس العين الحدودية، فضلاً عن تسعة عناصر من قوات سوريا الديموقراطية.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع