تركيا تعلن احتلالها مدينة رأس العين بعد تدمير بناها التحتية بالكامل

رأس العين

رأس العين

واصلت قوات الاحتلال التركي والميليشيات الإرهابية التابعة له، عدوانها على الأراضي السورية، واحتلت، اليوم الأحد، مدينة رأس العين بريف الحسكة الشمالي، بعد قصف جوي ومدفعي تسبب بدمار عدد كبير من المنازل والمنشآت الحيوية ونزوح أعداد كبيرة من أهلها.

وقالت وكالة الأنباء السورية «سانا» إن قوات الاحتلال التركي بالتعاون مع مرتزقتها من التنظيمات الإرهابية، واصلت عدوانها على الأراضي السورية، واحتلت مدينة رأس العين بريف الحسكة الشمالي الغربي، وذلك بعد محاصرتها واستهدافها بضربات مدفعية وصاروخية وغارات جوية طالت المباني السكنية والبنى التحتية داخلها.

ولفت مراسل «سانا» بالحسكة، إلى أن قوات الاحتلال التركي ومرتزقته احتلوا رأس العين وهجروا سكانها عنها، حيث نزحت مئات العائلات على مدار الأيام الماضية بسبب كثافة القصف الذي دمر كل البنى الخدمية داخل المدينة.

ورغم إعلان النظام التركي التوصل إلى اتفاق مع واشنطن بتعليق القصف مدة 120 ساعة، أكد المراسل أن طائرات الاحتلال التركي كثفت اليوم من غاراتها على الأحياء السكنية والبنى التحتية في مدينة رأس العين إلى أن احتلتها.

ويشن النظام التركي عدوانًا على عدد من مدن وقرى وبلدات ريفي الحسكة والرقة ما أدى إلى استشهاد وإصابة المئات من المدنيين بينهم أطفال ونساء وعمال في القطاعات الخدمية.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع