زعيمة حزب فرنسي تدعو لطرد تركيا من «الناتو» بسبب جرائمها في سوريا

الانتهاكات التركية على الأراضي السورية

الانتهاكات التركية على الأراضي السورية

دعت زعيمة حزب «التجمع الوطني» الفرنسي، مارين لوبان، إلى طرد تركيا من حلف شمال الأطلسي «الناتو»، بسبب عدوانها على شمال سوريا، وقتل المئات من المدنيين بالأسلحة المحرمة.

ونقلت قناة «روسيا اليوم» عن لوبان، قولها «إن طرد تركيا من حلف شمال الأطلسي قد يكون ردًا مناسبًا على انتهاك أنقرة معايير عضوية (الناتو)».

وانتقدت رئيسة «التجمع الوطني» الفرنسي، الاتحاد الأوروبي، بسبب عدم تحركه ضد تصرفات أنقرة في سوريا، حيث شن الجيش التركي في 9 أكتوبر الجاري، عدوانًا على الأراضي السورية.

وواجهت الحملة العسكرية التركية، التي وصفتها دمشق بـ«العدوان السافر» على سيادتها، انتقادات عربية ودولية واسعة.

كانت دول عدة من أعضاء «الناتو»، من بينها فرنسا وألمانيا والنرويج وإسبانيا، علقت توريد أسلحتها لأنقرة، فيما قرر الاتحاد الأوروبي تنسيق سياسات دوله فيما يتعلق بمنح رخص وبيع أسلحة الى تركيا، ورغم ذلك لم يذهب الاتحاد الأوروبي إلى فرض حظر على بيع الأسلحة لأنقرة بشكل رسمي، نظراً لكون تركيا عضواً في «الناتو»، الأمر الذي يفرض على دول أوروبية أعضاء في حلف شمال الأطلسي التزامات معينة.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع