بومبيو: أمريكا مستعدة لاستخدام القوة العسكرية ضد تركيا إذا لزم الأمر

بومبيو

بومبيو

أعلن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، أن الولايات المتحدة الأمريكية مستعدة لاستخدام القوة العسكرية ضد تركيا في سوريا حال تطلب الأمر ذلك.

وقال بومبيو في مقابلة مع قناة «سي إن بي سي» الأمريكية، أمس الاثنين، ردًا على سؤال حول ما إذا كانت الولايات المتحدة الأمريكية جاهزة لاتخاذ خطوات عسكرية ضد تركيا، بسبب عدوانها على سوريا، «نفضل السلام على الحرب، لكن يجب العلم أن الرئيس ترامب مستعد تمامًا لاتخاذ مثل هذه الإجراءات حال احتاج الأمر عملًا عسكريًا».

ولم يرد بومبيو على سؤال حول ماهية الظروف التي تتطلب ردًا عسكريًا أمريكيًا، وقال: «لا أرغب في تخطي الرئيس فيما يخص القرار حول جدوى القوة العسكرية الأمريكية»، مضيفًا أن الولايات المتحدة يمكن أن تستخدم العقوبات الدبلوماسية بجانب العقوبات الاقتصادية.

كانت تركيا قد شنت في 9 أكتوبر الحالي عدوانًا على الأراضي السورية، بحجة تطهيرها من الإرهابيين، وأسفر عن مقتل مئات المدنيين ونزوح الآلاف من مساكنهم بعد تدمير البنى التحتية في بلدات ومدن شمال سوريا، ما واجه انتقادات دولية واسعة، أعلنت على أثرها العديد من الدول وقف تصدير أسلحتها إلى أنقرة، فيما لوحت عدة دول، على رأسها الولايات المتحدة، باتخاذ عقوبات اقتصادية بحق تركيا بسبب عدوانها الغاشم على سوريا.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع