بعد انقضاء الهدنة.. أردوغان يهدد أمريكا باستئناف جرائمه في سوريا

رجب طيب أردوغان

رجب طيب أردوغان

هدد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الولايات المتحدة الأمريكية باستئناف عدوانه العسكري على سوريا، حال أخلفت إدارة نظيره الأمريكي دونالد ترامب وعودها لأنقرة.

وقال أردوغان في مؤتمر صحفي خلال وجوده في روسيا اليوم الإثنين، لإجراء مباحثات مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين «إذا لم تف الولايات المتحدة بوعودها لتركيا فسنواصل عملياتنا في الشمال السوري بشكل أقوى».

وأضاف أردوغان أن نحو 800 مسلحًا من الأكراد انسحبوا من المنطقة الآمنة في الشمال السوري، وهناك نحو 1300 يواصلون انسحابهم.

وكان وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، أعلن أمس أن الولايات المتحدة الأمريكية مستعدة لاستخدام القوة العسكرية ضد تركيا في سوريا حال تطلب الأمر ذلك.

وقال بومبيو في مقابلة مع قناة «سي إن بي سي» الأمريكية، أمس الاثنين، ردا على سؤال حول ما إذا كانت الولايات المتحدة الأمريكية جاهزة لاتخاذ خطوات عسكرية ضد تركيا بسبب عدوانها على سوريا «نفضل السلام على الحرب، لكن يجب العلم أن الرئيس ترامب مستعد تمامًا لاتخاذ مثل هذه الإجراءات حال احتاج الأمر عملا عسكريًا».

ومن جانبه جدد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أمس الإثنين، تهديداته للسلطات التركية بشأن الهدنة في سوريا، قائلًا «سنفرض عقوبات اقتصادية وضرائب على تركيا إذا أساءت التصرف بشأن اتفاق وقف النار».

وكان ترامب قد صرح قبل اجتماع مجلس الوزراء في البيت الأبيض، أن وقف إطلاق النار في سوريا مستمر وناجح، «رغم وقوع اشتباكات قليلة جدًا»، كما ثمن خروج القوات الكردية من المنطقة الآمنة تنفيذا للاتفاق قائلا «تصرف في غاية الحكمة».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع