السويد تجدد رفضها للعدوان التركي على سوريا: أفعال أردوغان غير مسؤولة

السويد

السويد

جدد رئيس الوزراء السويدي، ستيفان لوفين، المطالبة بوقف العدوان التركي على الأراضي السورية، مؤكداً أن هذا العدوان مخالف للقانون الدولي، وذلك قبل ساعات على انتهاء هدنة الـ120 ساعة في سوريا، والتي أعلنتها الولايات المتحدة الخميس الماضي.

وقال لوفين على حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، إن أفعال تركيا غير مسؤولة ومخالفة للقانون الدولي، ونتج عنها عواقب إنسانية خطيرة، لافتاً إلى المطالب المشتركة مع الاتحاد الأوروبي لسحب القوات التركية من شمال سورية.

وأشار لوفين إلى أنه لا يوجد حل عسكري للأزمة في سورية وأنه لا يمكن إحلال السلام والاستقرار فيها إلا عن طريق الحوار.

كما أكد وزير الخارجية الألماني هايكو ماس في مقابلة مع القناة الثانية في التلفزيون الألماني «زي دي اف» مجدداً أن العدوان التركي على الأراضي السورية لا يتوافق مع القانون الدولي ومشدداً على ضرورة وقفه.

 

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع