الجيش العربي السوري يفرض سيطرته على 90 كم على الحدود مع تركيا

جيش سوريا

جيش سوريا

في تزامن مع الاشتباكات العنيفة التي بدأت صباح اليوم بين الجيش العربي السوري من جهة وقوات الاحتلال التركي والميليشيات الإرهابية التابعة لها من جهة، على محور الأسدية جنوب مدينة رأس العين، تابعت وحدات الجيش السوري انتشارها على الحدود السورية التركية بريف الحسكة الشمالي، من ريف رأس العين الشرقي غرباً وصولاً إلى القامشلي شرقاً، وثبتت نقاطها على محور يمتد بنحو 90 كم. 

وقال مراسل وكالة الأنباء السورية الرسمية «سانا» في الحسكة، إن وحدات الجيش التي بدأت عملية الانتشار من ناحية تل تمر بريف الحسكة الشمالي الغربي تابعت تحركها ودخلت قرى وبلدات دودان، وقصر شرك، وحاصدة فوقاتي، وعامودة، والجوهرية، وتل حمدون، وخرزة فوقاني، والدار، وأبو جرادة، والقرمانية، وكربشك، والسلام عليك، وربة حاج إبراهيم، والعرادة، ولبوة، وفقيرة، والإبراهيمية، ومشيرفة الأسعدية، وباب الفرج والشكرية.

أفاد المراسل بتحرك تعزيزات عسكرية جديدة للجيش العربي السوري من الحسكة باتجاه الريف الشمالي للمدينة لاستكمال انتشاره على كامل الحدود مع تركيا.

وكانت وحدات الجيش دخلت مساء أمس قرى وبلدات تل عفر وخراب كورد بريف القامشلي الغربي على الشريط الحدودي بين سورية وتركيا، وذلك بعد ساعات من انتشار وحدات أخرى في مدينة الدرباسية بالريف الشمالي الشرقي للحسكة، وفي عدة قرى وبلدات بريف رأس العين الشرقي، وبين المراسل أن وحدات الجيش تتابع انتشارها على الحدود السورية التركية باتجاه الشرق لاستكمال انتشارها على بقية الحدود مع تركيا.

وكانت مجموعات قسد بدأت أمس الانسحاب من الشريط الحدودي بين سورية وتركيا تنفيذا لاتفاق سوتشي.

سوريا

 

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع