لماذا منع أردوغان محاكمة رئيس الأركان الأسبق؟ هل يخشى فضح أسراره؟

أردوغان وباش بوغ

أردوغان وباش بوغ

استخدم رئيس الجمهورية التركية رجب طيب أردوغان، سلطاته، وتدخل لمنع محاكمة رئيس الأركان الأسبق، إلكر باش بوغ، المتهم في قضية أرجنكون (منظمة إرهابية بها قادة من الجيش التركي اتهمت بمحاولة الانقلاب على نظام الحكم في 2009).

ولم يسمح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، للمحكمة الدستورية، بمحاكمة إلكر باش بوغ، رئيس الأركان الأسبق، ومن ثم أصدرت المحكمة الدستورية، بعد الاطلاع على أوراق القضية، قرارًا بسقوط قضية إرجنكون المتهم فيها إلكر باش بوغ «لعدم توافر شروط المحاكمة».

وفي هذا الإطار، أوضحت مصادر بالمحكمة الدستورية أن الرئيس أردوغان استخدم سلطته في عدم السماح للمحكمة بمحاكمة رؤساء الأركان.

يذكر أنه في يوليو الماضي صدر حكم بالبراءة لـ235 متهمًا في قضية أرجنكون، من بينهم إلكر باشبوغ، إلا أن المحكمة الدستورية طالبت بمحاكمة باش بوغ في الديوان العالي (محكمة عليا يحاكم فيها رجال الدولة سواء رئيس الجمهورية أو رئيس الوزراء ومجلس الوزراء وقادة الجيش ورؤساء الأركان).

لكن السؤال هو: لماذا لم يسمح أردوغان بمحاكمة باش بوغ، هل يعرف تفاصيل سرية عنه ويخشى كشفها؟ أم أن أردوغان يستغله كورقة لتوجيه المنظمة كما يريد؟

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع