بعد ابتزازات أردوغان.. اتحاد دولي يُدعم اللاجئين السوريين في تركيا

خداع اللاجئين

خداع اللاجئين

قال الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب والهلال الأحمر، إن الاتحاد الأوروبي سيقدم الدعم إلى حوالي 1.7 مليون لاجئ سوري يعيشون في تركيا، وذلك من خلال تمويل تصل قيمته إلى 500 مليون دولار، وعبر شراكة بين الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب والهلال الأحمر وجمعية الهلال الأحمر التركي.

كان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، جدد تهديداته للاتحاد الأوروبي بفتح الأبواب أمام ملايين اللاجئين وإرسالهم إلى أوروبا، إذا لم تدعم مشروعاته في سوريا.

وأشار أردوغان خلال اجتماعه، السبت الماضي، بفريق فنار بخشة التركي بالمجلس الأعلى للديوان، بحضور رئيس النادي علي كوتش ومجلس إدارة الفريق، إلى وضع السوريين في تركيا، وهدد أوربا بفتح الحدود التركية لذهاب السوريين إليهم إذا لم يدعموا المشاريع التي تم تطويرها لعودة 2 مليون سوري إلى بلادهم.

وأوضح اتحاد جمعيات الصليب - في بيان اليوم الخميس - أنه من خلال التمويل ستقدم مساعدة شهرية عن طريق بطاقات السحب الآلي للاجئين السوريين الأكثر ضعفًا في تركيا، وبموجب شبكة الأمان الاجتماعي الطارئ بتحويلات نقدية متعددة الأغراض تسمح للعائلات اللاجئة بأن تقرر بنفسها كيفية تغطية احتياجاتها الأساسية مثل الإيجار والنقل والفواتير والطعام والدواء.

من جهته، قال الأمين العام للاتحاد الدولي لجمعيات الصليب «الحاد إس سي»: «إن هذه المنح النقدية تمنح اللاجئين السوريين الاستقلالية لتلبية الاحتياجات الأساسية لعائلاتهم، كما تمنحهم قوة الاختيار»، لافتًا إلى أنه من خلال هذا البرنامج سيوفر الهلال الأحمر التركي ما يقرب من 18 يورو شهريًا من خلال البطاقات المدفوعة مسبقًا.

وأشار إلى أن العائلات ستتلقى علاوات ربع سنوية على أساس حجم الأسرة، وذلك إلى جانب المدفوعات للمستفيدين من ذوي الإعاقة، منوهًا بأن هذا البرنامج سيشارك فيه حوالي 300 شخص من موظفي الهلال الأحمر التركي، وبما يضمن المشاركة الوثيقة مع المجتمعات المحلية طوال مدة البرنامج.

ولفت الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب إلى أن هذا البرنامج الإنساني يعد الأكبر في تاريخ الاتحاد، كما سيكون أكبر برنامج ينفذه الاتحاد على الإطلاق.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع