استقالة رئيس تحرير صحيفة مقربة من أردوغان بـ«إنذار على يد مُحضر»

رئيس تحرير حرييت

رئيس تحرير حرييت

أعلن رئيس تحرير جريدة حرييت، وهاب مونيار، اليوم الخميس، عن استقالته، من الجريدة التي باعتها مجموعة دوغان ويترأسها شقيق وزير المالية التركي وصهر أردوغان سرحات البيراق إلى مؤسسة «ديميوران».

ومن جهة، فصلت الإدارة 43 صحفيًا خلال الأيام الماضية، عبر إرسال خطاب الإعفاء من العمل دون أي تعويض قانوني.

وأرسل وهاب مونيار، الذي بدء مهامه كرئيس لتحرير جريدة حرييت في 22 مايو 2018، استقالته إلى إدارة الجريدة من خلال مكتب كاتب العدل، أي إنذار على يد محضر، دون أن يوضح سبب الاستقالة.

يأتي ذلك، وسط ما تشهده الصحافة التركية من قمع ومطاردة وتراجع في المبيعات، إذ كشفت بيانات معهد الإحصاء التركي أن تداول الصحف في آخر عشر سنوات انخفض 50%، مشيرة إلى أنه تم تداول 1.29 مليار صحيفة في تركيا في 2018، بينما كان الرقم 1.53 مليار صحيفة في 2005. وكان عدد الصحف المتداولة في 2008، 2.55 مليار صحيفة، أي أن هذه النسبة انخفضت 50% في خلال عشرة أعوام.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع