بعد الإفراج عنه.. سياسي تركي: التقيت الكثير من رموز المعارضة بسجون أردوغان

آران آردام

آران آردام

قال عضو حزب الشعب الجمهوري التركي، آران آردام، إنه من المستحيل التعرف على النهج القانوني المحدد الذي تسير عليه المحاكمات في تركيا، وذلك عقب الإفراج عنه أمس الخميس، بعد سجنه لمدة 490 يومًا بتهمة الإرهاب، مؤكدًا أن رئيس حزب الشعوب الديمقراطي الكردي، صلاح الدين دميرتاش، كان أحد المعتقلين الذين التقاهم خلال فترة سجنه بمنطقة زنجيروبوزان. 

ونقلت جريدة «جمهوريت» التركية، عن آران آردام، خلال مؤتمر صحفي عقد اليوم الجمعة بمقر الحزب المعارض بإسطنبول، قوله «أنا لم أخف اليوم، ولن أخاف غدًا، لقد دخلت السجن كعضو في حزب الشعب الجمهوري، وخرجت أيضًا منه كعضو في حزب الشعب الجمهوري».

وأضاف آردام خلال كلمته في الموتمر بمشاركة رئيسة محافظة إسطنبول عن حزب الشعب الجمهوري المعارض، جانان قافتانجي أغلو، أنه عضو في حركة سياسية، جميع قاداتها مسجونون في منطقة زنجيربوزان بتركيا، وذكر أن رئيس حزب الشعوب الديمقراطي الكردي السابق، صلاح الدين دميرتاش، ضمن المسجونين هناك للسبب نفسه.

وأكد آردام أنه لم يمسك سلاحًا طوال عمره، وطالما مسك القلم، ومع ذلك تمت محاكمته بتهمة الإرهاب.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع