عشرات الآلاف يتظاهرون بالعاصمة الإيطالية لطرد تركيا من شمال سوريا

مسيرة روما

مسيرة روما

نظم عشرات الآلاف من المواطنين الإيطاليين مسيرة احتجاجية، أمس الجمعة، بالعاصمة الإيطالية روما، بمناسبة يوم مدينة «عين العرب» العالمي، في 1 نوفمبر، مطالبين بمقاومة الغزو التركي للأراضي السورية.

ودعم أعضاء من الحزب الديمقراطي الإيطالي، والحركة التقدمية للحزب الشيوعي، ورئيس الوزراء السابق ماسيمو داليمان، المسيرة التي بدأت في بيازا ديلا ريببوليكا، وشاركت فيها نحو 103 أحزاب ومؤسسات إلى جانب منظمات المجتمع المدني في المسيرة، ودعمت مطالب المتظاهرين الذين تجاوز عددهم 25 ألف شخص.

وطالب المتظاهرون، القوى الدولية، بالوفاء بعهودها، بطرد القوات التركية من الأراضي السورية على الفور، وإغلاق المجال الجوي السوري أمام تركيا، وضمان عودة النازحين بسبب العدوان التركي إلى مناطقهم، ومحاكمة تركيا دوليًا فيما يتعلق بالمجازر المدنية والأسلحة الكيماوية المستخدمة في الحرب على سوريا، وكذلك محاكمة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

كما طالب المشاركون في المسيرة بتطبيق عقوبات اقتصادية على تركيا، وحظر تصدير الأسلحة إليها، فضلًا عن مقاطعة السياحة والسلع التركية.

 

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع