الخوف من انتقادات حكومة أردوغان يدفع جبهة جول لتأجيل تأسيس الحزب

جول وباباجان

جول وباباجان

أدلت جبهة الحزب الجديد الذي يستعد وزير الاقتصاد الأسبق علي باباجان، لتأسيسه بعد استقالته من حزب العدالة والتنمية الحاكم بتصريحات تستهدف جبهة رئيس الوزراء الأسبق أحمد داود أوغلو.

وقالت جبهة علي باباجان، الذي يدعمها رئيس الجمهورية الحادي عشر عبدالله جول، أنهم ينتظرون إعلان أحمد داود أوغلو عن حزبه الجديد قبل أن يعلنون هم عن حزبهم.

والهدف من ذلك هو الاطلاع على الانتقادات التي يوجهها إعلام النظام الحاكم للحزب الجديد وتكريسها لهم (حزب داودأوغلو)، وتفاديهم الأخطاء التي يقعون فيها.

وترى جبهة علي باباجان أن داود أوغلو طموح ومتسرع، لذلك هم يرغبون في إعلانه عن حزبه ومعرفة أخطائه وتفاديها فيما بعد.

وحسب ما ذكرته جريدة «يني تشاغ»، فإن هناك معلومات عن أن عبد الله جول يتراجع عن تأسيس الحزب - ما لم تحدث انتخابات مبكرة -  ويؤجله حتى انتخابات 2023، حتى لا يفقد الحزب أهميته. فهو لا يريد الدخول في مجادلات مع حزب العدالة والتنمية ومع طيب أردوغان. وقيل إن جول طلب من باباجان وفريقه أن يستمروا في أعمال تأسيس الحزب على ألا يعلنوا عن موعد تأسيسه.

وقد تحدث مصدر في فريق عمل باباجان عن هذه النقطة، وقال إنه عند ظهور الأحزاب الجديدة في الساحة السياسية سيستهدفهم الحزب الحاكم استهدافًا صريحًا، ويوجه له اتهامات متنوعة، وهذا ما حدث من قبل، وبهذا فإن الحزب الذي سيؤسس جديدًا سيُنهّك سريعًا.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع