الآلاف يحتجون في باريس: اقطعوا يد أردوغان من سوريا

احتجاجات ضد أردوغان

احتجاجات ضد أردوغان

تظاهر آلاف من الأكراد ومؤيديهم، السبت، في باريس، دعمًا لأكراد سوريا، مطالبين الدول الأوروبية بفرض «عقوبات ملموسة» على تركيا لكف يدها في شمال شرقي سوريا.

وشارك نحو خمسة آلاف شخص في الاحتجاج، وسط عزف من فرقة للموسيقى الكردية التقليدية، في العاصمة باريس. وسار المتظاهرون في باريس حتى ساحة شاتليه، حيث ألقيت الكلمات، وفق ما نقلت وكالة الصحافة الفرنسية.

وشنت تركيا، الشهر الماضي، هجومًا عدوانيًا في شمال شرق سوريا على وحدات حماية الشعب الكردية، رغم أنها كانت حليفًا بارزًا للدول الغربية في التصدي لتنظيم داعش. وأنهت أنقرة هجومها، في 23 أكتوبر الماضي، في ضوء اتفاقين مع الولايات المتحدة وروسيا.

وأكد المتحدث باسم المجلس الديموقراطي لأكراد فرنسا، آجيت بولات، أن «الأتراك لا يحترمون الاتفاقات مع الروس والأميركيين ويواصلون الغزو وتوسيع انتشارهم شمال سوريا».

وشدد بولات على «ضرورة تشكيل قوة فصل لحفظ أمن الحدود»، مضيفًا: «يمكن أن تكون قوة أوروبية أو دولية أو من الأمم المتحدة، ولكن ينبغي أن تنتشر هذه القوة على الحدود بأي ثمن، لأننا نعلم جيدًا أن تركيا لن تكتفي ببضع عشرات من الكيلومترات». كما كشف أن «هناك عملية تطهير عرقي وقمع سياسي بحق الشعب الكردي. ستحاكم تركيا على أفعالها الإجرامية، خصوصًا أردوغان».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع