من أنقرة.. الإرهابيون: أردوغان منحنا الجنسية التركية مجانًا ودون إجراءات

اردوغان

اردوغان

يمنح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الجنسية التركية، مجانًا، للمنتمين لجماعة «الإخوان» الإرهابية، وكذلك للإعلامين المحرضين ضد مصر، ليتأكد للجميع بهذا التصرف أنه يستخدم «الإخوان» وقتما يشاء.

واعترف الإرهابي ياسر العمدة، أحد عناصر «الإخوان» الهاربين لدى تركيا، بحصوله على الجنسية التركية، هو ومجموعة من المذيعين في القنوات التي تبث من تركيا بأمر من حكومة «العدالة والتنمية»، التي سهلت لهم إجراءات الحصول عليها.

ونشر العمدة مقطع فيديو عبر حساباته الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي، أكد فيه أنه يفتخر بحصوله على الجنسية التركية، وأنه في اليوم التالي سيقوم باستلام جواز السفر وكل الأمور المتعلقة بالجنسية.

وأوضح الإرهابي الهارب أن إجراءات الحصول على الجنسية التركية في الوقت الحالي «صعبة جدًا»، ولكنه حصل عليها «دون دفع أية أموال، وكانت الإجراءات سهلة للغاية».

وتابع الإرهابي قائلًا: «تقدمت أنا ومجموعة من الإعلاميين في قنوات الجماعة بطلب إلى الحكومة التركية، وحصلنا على الجنسية الاستثنائية، التي يتم فيها تجاوز أية شروط، وكان الحصول على الجنسية أمرًا مصيريًا لنا».

كان القيادي الفلسطيني والنائب في المجلس التشريعي الفلسطيني، محمد دحلان، قد كشف خلال لقائه مع الإعلامي عمرو أديب في برنامج «الحكاية»، عن عدة وثائق تفيد بمنح أردوغان الجنسية التركية لعدد من قياديي الجماعة، بينهم الدكتور سيف عبد الفتاح، ونجل مرشد الإخوان المسلمين السابق، عاكف محمد مهدي وآخرون، بينما كشف عن وثائق أخرى تفيد بمنح بعض أعضاء الجماعة لهويات زائفة مثل أسامة محمد حسن الذي تحول إلى أسامة أوغلو، وأيمن أحمد عبد الغني حسنين الذي تحول إلى إيمن أحميت، وعبد العزيز محمد إلى حمزة تركماز.

 

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع