سائقو السرفيس يداهمون مبنى بلدية قيصري الكبرى: «أنا جائع وابني جائع»

مداهمة مبني بلدية قيصري

مداهمة مبني بلدية قيصري

داهمت مجموعة من سائقي عربات السرفيس، مبني بلدية قيصري الكبرى، التابعة لحزب العدالة والتنمية الحاكم، احتجاجًا على عدم إتمام المناقصة الخاصة بلوحات ترخيص السيارات. ولفت الأنظار قول سائق منهم: «أنا جائع وابني جائع أيضًا».

وأبدت مجموعة من سائقي عربات السرفيس، رد فعل على عدم إجراء المناقصة الخاصة بلوحات ترخيص السيارات «P» في بلدية قيصري الكبرى التابعة لحزب العدالة والتنمية الحاكم، فداهموا مبنى البلدية، وأرادوا الصعود إلى مكتب رئيس البلدية، وذكر السائقون الوعود التي تلقوها قبل الانتخابات، لكن أوقفتهم قوات الشرطة التركية، مستخدمة القوة.

وبينما كان هناك بعض السائقين يصرخون قائلين «أنا جائع، وابني جائع»، نادى البعض الآخر رئيس البلدية بيوك قيليتش، مذكرًا إياه بعدم الوفاء بالوعود التي قيلت قبل الانتخابات.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع