ألمانيا وهولندا يشنان عملية للقبض على عصابات تهريب الأموال لتركيا

الشرطة الألمانية

الشرطة الألمانية

تحركت الشرطة الألمانية، صباح أمس، لتقويض «شبكة إجرامية دولية» كانت تحاول تهريب ملايين من اليورو بطرق غير مشروعة لتركيا، واعتقل المشتبه به الأساسي.

وبدأت قوات الأمن صباح أمس الأربعاء، بالتعاون مع شرطة «ولاية شمال الراين - وستفاليا» عملية ضد «شبكة إجرامية لها نشاطات دولية»، وذلك بعدما أعطى مكتب المدعي العام في دوسلدورف أمرًا بالبدء.

ونقلًا عن موقع «DW التركي»، نظمت هولندا أيضًا في ساعات مبكرة من الصباح عملية بالتزامن مع «شمال الراين - وستفاليا وهيسن وهامبورغ وبرلين وبادن فورتمبيرغ»، وشارك في العملية التي نُفذت على 62 منزلًا وشركة، 850 من رجال الشرطة.

وكان مركز العملية مقاطعة دويسبورغ الألمانية، وقد اعتُقل المشتبه به الرئيسي، ويعمل في تجارة المعادن.

وصدر أمر باعتقال 6 من الـ27 متهمًا، الذين شكلوا «عصابة إجرامية» لنقل ملايين من اليورو بطرق غير مشروعة خارج البلاد، وفي مقدمتها تركيا.

وفيما يتعلق بالجهود المبذولة للسيطرة على التدفق غير المشروع للأموال، وصف وزير العدل في شمال الراين – وستفاليا، بيتر بيسنباخ، العملية بأنها «نجاح كبير».

وأشارت شرطة شمال الراين - وستفاليا إلى أنه تم العثور على المشتبه بهم وهم يعملون من خلال نظام غير قانوني، مثل نظام «الحوالة».

وقال الإعلام الألماني إن الدولة مركز نقل الأموال هي تركيا، حيث إن المبلغ الذي نُقل إليها حوالي 200 مليون يورو، وأن قوات الأمن سيطرت على الأموال في هذه العملية.

وتُعرف «الحوالة» بأنها نظام تستخدمه العصابات الإجرامية والمنظمات الإرهابية بشكل خاص لتهريب الأسلحة وتمويل الإرهاب.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع