وزير داخلية أردوغان هدد الشعب التركي بالسجن واعتقل 500 بسبب احتلال سوريا

وزير الداخلية التركي

وزير الداخلية التركي

مع إشارة بدء العدوان التركي الغاشم على سوريا، لاحتلال أراضي الشمال عنوة، وإقامة مستوطنة للخلايا المتطرفة وعناصر التنظيمات الإرهابية المسلحة التي يدعمها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، لمساعدته في هدم دول المنطقة، بدأ وزير داخليته سليمان صويلو في التنكيل بالمعارضين للغزو، وملاحقة المواطنين الأتراك الذين انتفضوا ضد سياسات حزب أردوغان الخارجية. 

وشن صويلو حملات عنيفة اعتقل فيها نحو 500 مواطن تركي ممن انتقدوا العدوان التركي على سوريا، ووصفوا تركيا بـ«المحتلة» خلال منشوراتهم على مواقع التواصل الاجتماعي.

وهدد وزير الداخلية التركي سليمان صويلو، كل من ينتقد العدوان الذي أطلق عليه أردوغان عملية «نبع السلام»، قائلًا: «سنتخذ الإجراءات اللازمة ضد الذين يصفون أبطالنا بالمحتلين على وسائل التواصل الاجتماعي»، مؤكدًا ملاحقة 500 مواطن أهانوا العملية العسكرية «نبع السلام»، ووصفوه بـ«العدوان التركي على سوريا».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع