بعد الهجوم عليه من تركيا.. «دحلان» يسخر من أردوغان: «روح اتعالج»

محمد دحلان- أرشيفية

محمد دحلان- أرشيفية

سخر القيادي الفلسطيني والنائب في المجلس التشريعي الفلسطيني، محمد دحلان، من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ووزير داخليته سليمان صويلو، بعد إعلان الأخير عن مبلغ مالي للقبض على دحلان، إثر كشف الأخير عن وثائق تؤكد دعم أردوغان ونظامه للجماعات الإرهابية لتخريب الدول العربية.

وقال القيادي الفلسطيني، عبر صفحته الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي، «أقترح على أردوغان أن يدفع الـ700 ألف دولار لطبيب نفسي بعد انهيار أحلامه وطموحاته في المنطقة العربية».

وشهدت الفترة الماضية عدة محاولات للنيل من محمد دحلان، كان آخرها تصريح وزير الداخلية التركية عن مكافأة للقبض على دحلان، التي أعقبت هجوم وزير الدفاع التركي عليه خلال الشهر الماضي، حين اتهمه برشوة قيادات في الجيش التركي، بينما استنكر دحلان تلك الدعاوى في لقاء له مع الإعلامي المصري عمرو أديب، ووصف ذلك الاتهام بالإهانة الشديدة للشعب التركي وجيشه.

وأوضح دحلان أن أردوغان قدم ضده شكاوى رسمية لرؤساء دول، لأنه لا يريد أن يرى رجلًا عربيًا صاحب كرامة، وللأسف وجد مجموعة مرتزقة من العرب باعوا عروبتهم، ويحاربون أوطانهم لصالح مشروعه العثماني.

وقال القيادي الفلسطيني، إن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، لديه أمراض عقلية وأوهام لاحتلال العالم العربي كخليفة للمسلمين، وإنه توهم في لحظة أنه سيطر على مصر، وعمل على دعم الإرهابيين ودخولهم إلى سوريا وليبيا لتسهيل دخولهم إلى مصر والسيطرة عليها.

كما كشف دحلان عن وثائق تثبت رعاية الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، للإرهابيين من دول العالم، مثل تنظيم «الإخوان»، عبر منحهم هويات تركية بأسماء مزيفة لحمايتهم، رغم صدور أحكام قضائية ضدهم في بلدانهم.

كما فضح محمد دحلان استيلاء أردوغان على مقدرات ليبيا وثرواتها، ودعمه للمتطرفين هناك، للسيطرة على الذهب والنفط الليبيين، قائلًا إن الطائرات التي تحلق فوق ليبيا، هي طائرات تركية، تؤكد اغتصاب أنقرة للأراضي الليبية، حيث تقوم قواته بسرقة الذهب من البنك المركزي الليبي وتحويله إلى البنك المركزي في تركيا.

 

 



شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع