محرم إنجه يرد على مؤامرة الحزب الحاكم: أردوغان دمر تركيا

محرم انجه

محرم انجه

شن مرشح حزب الشعب الجمهوري السابق لرئاسة الجمهورية التركية، محرم إنجه، هجومًا حادًا على الرئيس الحالي رجب طيب أردوغان، ردًا على افتراءات حزب العدالة والتنمية بحقه، قائلًا إن أردوغان أساء لهذا البلد، فقد أفقر الخزانة ودمر التعليم والزراعة وقضى على السياسة الخارجية.

وعقد محرم انجه مؤتمرًا صحفيًا في حديقة منزله للرد على المكيدة التي أعدها حزب العدالة والتنمية، وأوضح أن اتهامه بالتآمر على حزبه المعارض مكيدة وافتراء عليه، وطالب بالكشف عن مرتكبها.

وأكد إنجه أن حزب الشعب الجمهوري ليس شركة وليس عائلة، بل هو حزب سياسي، ويجب على حزب العدالة والتنمية أن يخبر 82 مليون مواطن تركي عن المسؤول عن هذا العمل، مشددًا على أنه أصبح هدفًا لحملات الحزب الحاكم منذ انتخابات 24 يونيو.

وأضاف إنجه: «لا يمكن تصديق القصر مباشرة؛ لقد قام القصر وأردوغان بالكثير من الشر لهذا البلد، أفقر الخزانة، ودمر التعليم، وقضى على السياسة الخارجية، وقضى على الزراعة ودمر الاقتصاد. كل هذا صحيح إنني لا أبرأ القصر. كما أنني لم أقابل أي شخص من هناك».

كانت الصحف الموالية لأردوغان قد كتبت أن المرشح الرئاسي السابق محرم إنجه، التقى أردوغان، وأن الأخير قال له «لابد أن تكون رئيسًا لحزب الشعب الجمهوري من أجل أمن وسلامة تركيا، عليك أن تفكر جيدًا وتقرر، وأنا سأساعدك في هذا»، فيما ردّ القيادي بالشعب الجمهوري، معترضًا: «لدي موانع بشأن هذا الأمر».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع