المرأة الحديدية: لا أحد يشعر بالأمان في تركيا تحت حكم أردوغان

ميرال أكشنار

ميرال أكشنار

انتقدت رئيسة حزب الخير التركي المعارض، ميرال أكشنار، وحشية الشرطة التركية في التعامل مع النساء المشاركات في مسيرات اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة، ووصفت تلك الاعتداءات بـ«الهجوم الخائن».

ووجهت المرأة الحديدية انتقادات حادة للرئيس التركي رجب طيب أردوغان، خلال كلمتها في اجتماع الحزب بالبرلمان التركي، اليوم الثلاثاء، قائلة «لا أحد يشعر بالأمان في عهد حكم أردوغان، لا يوجد امرأة أو طفل أو أي شخص ضعيف يشعر بالأمان، أو يعتقد أنه لن يتعرض للهجوم في عهد أردوغان».

وأوضحت أكشنار، أن عدم الشعور بالأمان في تركيا تحت حكم حزب العدالة والتنمية برئاسة أردوغان، وصل لدرجة أن السيدات ليسوا متأكدات أنهن لن يتعرضن للتحرش والعنف والاغتصاب، أثناء ذهابهن إلى العمل وعودتهن منه، وأكدت أن السبب في هذا كله، هو عدم معاقبة المجرمين الذين يرتكبون جرائم العنف والقبح ضد النساء.

وأكدت أكشنار أنه سيأتي يوم وستحتاج السلطة إلى القانون والقضاء وسيادة القانون، التي قضت عليهم ومحتهم في تركيا، وأن الموالين للسلطة الحاكمة لن يستطيعوا حمايتهم في ذلك الوقت.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع