دميرتاش: «العدالة والتنمية» حزب الشخص الواحد وحوله «مأجورون»

صلاح الدين دميرتاش

صلاح الدين دميرتاش

قال الرئيس السابق لحزب الشعوب الديمقراطي الكردي، والمعتقل بالسجون التركية، صلاح الدين دميرتاش، إن حزب العدالة والتنمية التركي الحاكم ليس حزبًا، بل هو هيكل أحادي يتكون من رجل واحد، ليس له مستقبل سياسي أو رؤية.

وأضاف دميرتاش، الذي تحدث للمرة الأولى بعد مروره بوعكة صحية نقل على أثرها للمستشفى، وأجاب على أسئلة أحد الصحفيين الأتراك بجريدة «آر تي جرتشك»، حملها إليه محاميه، أن حزب العدالة والتنمية انفصل عن كيانه بشكل كامل، ولم يعد سوى شخص واحد حوله أشخاص مأجورون وغير قادرين على فعل شيء، مستدركًا: «لو أن أحدهم هناك لديه القليل من الضمير والأخلاق والعقل فلن يبقى بالحزب بعد الآن».

وأيد دميرتاش دعوة حزبه لعقد انتخابات مبكرة، مؤكدًا أن إجراء تلك الانتخابات شيء شرعي وصحيح، قائلًا: «هدف حزب الشعوب لم يعد الوقوف أمام تعيين أوصياء، بل الوصول إلى السلطة وحل جميع المشكلات. من المهم محاربة الفاشية، لكن الأهم هو سد الفجوة السياسية بعد انتهاء الفاشية لصالح الديمقراطية. ولذلك قرر حزب الشعوب عدم مغادرة الساحة السياسية، وكان هذا قرارًا صائبًا. وما يجب القيام به الآن هو هزيمة الفاشية بالتحركات السياسية الكبيرة».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع